ما هي الهندسة المعمارية؟؟

    شاطر
    avatar
    اميرة النور

    عدد المساهمات : 54
    نقاط : 87
    قوة الترشيح : 50
    تاريخ التسجيل : 18/07/2011
    العمر : 20

    ما هي الهندسة المعمارية؟؟

    مُساهمة من طرف اميرة النور في الخميس يوليو 28, 2011 7:47 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الهندسة المعمارية


    تقوم الهندسة المعمارية ( Architectural Engineering ) على المعرفة بالعديد من فروع الهندسة الخاصة بالتشييد و البناء بداية من التصميم المعماري و الإنشاء إلى صيانة و تشغيلية المبنى. و تأتي أهمية المهندس المعماري من إنه يكون على دراية كافية عن المبنى ككل, فيكون المهندس المعماري ملما بكل جوانب المبنى من حيث الإنشاء, التهوية, الحركة, التوصيلات الكهربائية و أيضا التصميم المعماري.
    | -- من هو المهندس ؟؟ من هو المعمار ؟؟ وما هي العمارة ؟؟

    1) من هو المهندس ؟؟


    المهندس في اللغة العربية، هو اختصاصي مؤهَّـل بدروس فنية عالية، لوضع التصاميم، وللاشتراك في البحوث الفنية والتقنية وإدارتها، ولاختراع الآلات وبنائها، في المجالات الصناعية بما فيها المجالات الحربيَّة، والزراعية والفنية.

    والمهندس في اللغة الفرنسية القديمة هو (( engenieur ))، والتعريف مشتق من كلمة
    (( engin )) أي آلة حربية، واختصاصه هو ابتكار آلات الحروب.

    أما المهندس في اللغة الفرنسية المعاصرة أي (( Ingénieur )) فهو شخص تؤهله معارفه الواسعة ليحتل وظائف علمية أو تقنية نشطة، وإدارتها ومراقبتها، إنه الإنسان الموصوف والكفء لتوفير وظائف عدة في بعض النشاطات.

    2) من هو المعمار ؟؟



    المعمار في اللغة العربية أيضاً، هو مهندسٌ يمارس مهنة العمارة، والدقة في ممارسة مهنة العمارة هي معيار لقياس الدقة في مجالات مهنية أخرى، أما المعمار (( Architecte )) في اللغة الفرنسية، فأصلها لاتيني وهو (( Architetus ))، إنه الشخص الذي يتصور المباني من كل الأنواع ويزينها ويدير تنفيذها، وأصل الأصل في اللغة دائماً، هو كلمة يونانية قديمة مركـّبة من كلمتين :
    “أرخى” أي أول أو رئيس، و“تكتوس” أي الحرفيين


    فالمعمار إذاً، هو رئيس الحرفيين البنـّائين، أو هو أولهم، والعمارة هي أول الحِرَف أو رأسها، يعود ذلك إلى الأزمنة التاريخية الأولى، وقبل نشوء الأكاديميات المتخصصة بالعمارة وبالفنون في القرن السادس عشر في فرنسا خاصة، وفي الغرب عامة.

    هناك مسافة زمنية كبيرة إذاً، بين من يعتبره البعض أول معمار عرف في التاريخ وهو المعمار الفرعوني “أمحوتب”، وبين المعمار خريج الأكاديميات التي أنشئت في عصر النهضة في أوروبا، مثل أكاديمية العمارة التي أنشأها كولبير في باريس عام 1671م، وغيرها من الأكاديميات.

    والمعمار الذي كان كاهناً أو رجل دين في بداية الأزمنة التاريخية، وصار رئيس البنـّائين الحرفيين في اليونان القديمة، ومهندساً في روما، أصبح في عصر النهضة أركيتتـُّوره ( Architettore ) في إيطاليا وأرشيتكتور ( Architecteur ) في فرنسا، أي معماراً وفق تعريف اليوم، وهو مستشار في الفن، مهمته المساعدة على تطبيق القواعد والرموز والأنماط.

    وهناك مسافة زمنية أخرى، تفصل بين معمار عصر النهضة من جهة، ومعمار المدرسة الوطنية العليا للفنون الجميلة التي أُنشئت في باريس عام 1869، أو معمار مدرسة الفنون الجميلة التي أُنشئت في اسطنبول عام 1888، ومهندس الثورات الصناعية المتلاحقة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر من جهةٍ أخرى.


    3) ما هي العمارة ؟؟



    العِمارة "بكسر العين" في اللغة العربية هي التشييد بالبناء، وهي مشتقة من عَمَر "بفتح العين والميم" أي سكن، والمكان العامر هو المكان الآهل بالسكان، وفنُّ العمارة هو فنّ تشييد الأبنية وتزيينها وفق قواعد معيَّنة.

    العمارة في الغرب هي فنُّ بناء المباني وفق قواعد جمالية، وهندسية (( geométriques)) ورقمية (( numériques )) محددة، إلا أن هذا الفن هو فنٌ اجتماعي، إذ تنظـِّم العمارة المجالاتِ وتنجزها، ليلجَـأ إليها الناسُ في حياتهم وفي أعمالهم، ولتكون إطار ترفيههم، وهي لا تقف عند حدود الحدث المعماري البارز أو المعلم المميّز، بل تتناول الملجأ، والمأوى البسيط، والأثاث، وكل المقتنيات الضرورية لحياة الإنسان اليومية.


    II ــ العمارة في نشأتها وعمارة عصر النهضة وما بعدها



    إن العمارة منذ نشأتها في فجر الأزمنة التاريخية، بقيت في الأساس دينية أو مدنية، لغتها الرئيسة كانت في الشكل، حيث تجاور النحت والرسم والتصوير، وحيث تقدَّم البحث عن الجمال، من دون إهمال المواد، وطرق البنيان واقتصادياتها.

    إن هذا الاهتمام المزدوج، بالاستعمال من جهة، وبالفن من جهة أخرى، قدَّم قراءات مهنية متباعدة، لا مقياس مشتركاً بينها سوى “التقنية”.

    وفي هذا الإطار نضع عمارة بعض تيوقراطيَّات الشرق، التي عمدت إلى التزيُّن بمناخات أسطوريَّة يحرِّكها نوعٌ من السحر، مستوحى من عالم الحيوان أو من عالم الفلك، فلقد كان المعمار آنذاك كاهناً أو رجل دين، وقد ترك كلُّ ذلك أثراً في الأعمدة اليونانية، وفي القبب، وحتى في المفاهيم السماوية للكنيسة القوطية لاحقاً.

    أما عمارة عصر النهضة، فهي عمارة المعمار المحترف والمعترف به، خريج الأكاديميات المنتشرة في باريس وفي روما، لقد عرَّفناه مستشاراً، مساعداً في تطبيق القواعد والرموز والأنماط، التي استعيرت من العصور القديمة، فشكَّلت العناصر الرئيسة للنهضة في العمارة وفي الفنون، في إيطاليا بداية ً في القرن الخامس عشر، وفي سائر أنحاء أوروبا في القرن السادس عشر لاحقاً.

    لقد حدَّد معمار عصر النهضة لنفسه، منحىً إنسانياً (( Humaniste )) داخل الأكاديميات وخارجها، فأهمل التقنيات، وتوسعت اهتماماته الجمالية والإنسانية، فضاق مجال عمله، أما المهندس فعلى العكس من ذلك، أخذ مجال عمله يتـَّسع باطـّراد، ولم يكن هذا الاختلاف بين المنحى الجمالي الإنساني، والمنحى التقني الصافي ظاهراً في البداية بشكل كافٍ، لكنه ما لبث أن أخذ يبرز بوضوح متزايد.

    وفي عالم تفرض فيه الصناعة ُ والتجارة ُ إيقاعَها، وتتزايد التعقيدات في البرامج، وفي طرق البنيان، وفي استعمال المواد الصناعية، بدءاً من النصف الثاني من القرن التاسع عشر، في هذا العالم .. برز الاختلاف بين المنحيين بشكل واضح، إذ استمر المعمار متمسكاً بديمومة فنـِّه وبكونيَّته، فيما رأى دعاة المنحى الآخر، أن عمل المعمار لم يعد سوى أحد العناصر داخل منهج منظـّم يضمُّ عناصر متعددة ومتنوعة، وأن التكوين الفني والليبرالي للمعمار، أصبح عاجزاً أمام متطلبات العالم المتغيّر.
    avatar
    همسة شوق

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 19
    قوة الترشيح : 50
    تاريخ التسجيل : 19/07/2011
    العمر : 22

    رد: ما هي الهندسة المعمارية؟؟

    مُساهمة من طرف همسة شوق في السبت أغسطس 06, 2011 8:03 am

    يسلمووووووووووووووووووووووووو

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 2:10 am