ورقة عمل مع إجاباتها في أحاديث نبوية

    شاطر

    Nadoosh Ana

    عدد المساهمات : 19
    نقاط : 49
    قوة الترشيح : 50
    تاريخ التسجيل : 16/07/2013
    العمر : 19

    ورقة عمل مع إجاباتها في أحاديث نبوية

    مُساهمة من طرف Nadoosh Ana في الأربعاء أغسطس 27, 2014 5:57 am

    ورقة عمل مع إجاباتها في
    أحاديث نبوية

    الحديث الأول :-
    الموضوع : النهي عن سؤال الإمارة
    المفردات : 1- إمارة : مصدر للفعل أمر ، أي صار أميراً 2: تسأل الإمارة تطلبها 3- أعطيتها عن مسالة : سعيت إليها وبذلت الجهد والمال في سبيل الحصول عليها 4- وكلت إليها : استسلمت إليها وأصبحت عبداً لها 5- أعطيتها عن غير مسألة : أي بالانتخاب والشورى 6- أعنت عليها : أعانك الله والناس عليها 7- كفر عن يمينك : أعط الكفارة ، وهي ما يستغفر به الآثم كالصدقة والصوم .
    الأسئلة الموضوعية
    س1 : إلام يدعو أو يرشد الحديث ؟
    ج: يدعو الحديث إلى ما يلي :-
    1- عدم السعي أو الحرص على الإمارة ، لأنها تسيطر على صاحبها ، ويطغى حبها على وجدانه ، فيستبد بها .
    2- على الأمير أن يُختار من قبل الناس ، فيعينه الله والناس عليها
    3- على الأمير ألا يستبد برأيه حتى لو أقسم عليه

    س2: ماذا يتوجب على المسؤول أو الأمير أن يفعل إذا اكتشف أن القرار الذي اتخذه و أقسم عليه مجحف بحق الرعية ؟
    ج: يتوجب عليه أن يتراجع عنه إلى ما هو خير منه ، ويكفر عن يمينه.

    س3: لماذا نهى الرسول عن السعي للإمارة ؟
    ج: لأن الإنسان إذا سعى إلى الإمارة ، أو حرص عليها استسلم لها ، وأصبح عبدها ، وكان مستعداً لعمل أي شيء في سبيل الحصول عليها ، أو الاحتفاظ بها ، ولأن الله لن يعينه عليها وكذلك الناس

    س4: الحديث يشير إلى الطريق الأسلم لاختيار المسؤول أو الأمير . ما هو ؟
    ج: الانتخاب والشورى

    س5: لماذا نهى الرسول الرسول ـ صلى الله عليه و سلم ـ عبد الرحمن بن سمرة عن طلب الإمارة؟
    ج ـ لأنه إن حصل عليها بعد رغبة و سعي استسلم لها و استعبدته و دفعته إلى عمل أي شيء للمحافظة عليها حتى لو أغضب الله .
    س 6: متى تكون الإمارة خيرا ؟
    ج: تكون الإمارة خيرا إذا حصل عليها صاحبها بالانتخاب و الشورى، إذ أن الله سيعينه عليها فيضع نصب عينيه إرضاء الله ، و ذلك باتباع أوامره و اجتناب نواهيه وتحقيق العدالة بين الناس،
    س7: (فكفر عن يمينك ) ما كفارة اليمين ؟
    ج: كفارة اليمين هي : الأعمال التي يجب على من حنث بيمين منعقدة أن يقوم بها ، و سميت كفارة لأنها تدفع الإثم عن الحالف ، و هي واجبة عند الحنث ، و الحانث مخير أن يقوم بواحد مما يلي:
    1- الإطعام: و هو أن يطعم عشرة مساكين من أوسط طعام أهله، و له أن يدفع قيمة ذلك نقدا .
    2- الكسوة: و هو أن يقوم بكسوة عشرة مساكين مما يلبس عادة، و له أن يدفع قيمة الكسوة للفقراء.
    3- تحرير رقبة: أي عتق عبد من العبيد ، أما في وقتنا الحاضر فلا يوجد رقيق، فيظل الخيار محصورا بين الإطعام و الكسوة.

    الأسئلة اللغوية والنحوية الصرفية:
    س1: ما المبنى الصرفي لكل كلمة مما يلي :-
    أ‌- الإمارة: مصدر صريح ب- مسألة: مصدر ميمي. ج_ خيراً : اسم تفضيل

    س2: ما نوع كل حرف مما يلي :
    ا_ يا: أداة نداء ب – لا تسأل : لا الناهية الجازمة ج – إنك : إنّ حرف ناسخ وهي حرف توكيد
    د – إنْ : حرف شرط جازم هـ - إذا : اسم شرط غير جازم و- فكفر : الفاء الواقعة في جواب الشرط فاء الجزاء. ز- عن مسألة : حرف جر يفيد البعد والمجاوزة.

    س3: استخرجي من الحديث مثالا لكل مما يلي:
    أ‌- فعلاً ينصب مفعولين، وعينيهما: رأيت: المفعول الأول" غيرها. والثاني: خيراً
    ب‌- أسلوب شرط وبيني أركانه : إن أعطيتها عن مسألة وكلت إليها. الأداة: إن، فعل الشرط: أعطيتها. جواب الشرط: وكلت.
    ج – اسم موصول: الذي د – ضمير منفصل:هو
    هـ مصدر ميمي مسألة و – مقابلة: قابل بين : (إن أعطيتها عن مسألة وكلت إليها)، و ( إن أعطيتها عن غير مسألة أعنت عليها )
    ح- أسلوب نهي و بيني غرضه البلاغي: لا تسأل. غرضه: للنصح والإرشاد.

    س4- أعربي ما تحته خط :-
    أ‌- يا عبد الرحمن : منادى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
    ب‌- فرأيت غيرها خيراً : مفعول به ثان للفعل " رأيت "
    ج – آت: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره
    د- وكلت : فعل ماض مبني للمجهول مبني على السكون، التاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع نائب فاعل
    س5 : هل كلمة ( يمين ) في الحديث مؤنثة أم مذكرة ؟ دللي على ذلك . مؤنت بدليل : رأيت غيرها خيراً منها

    س6 : الحديث يزخر بأساليب الشرط . ما فائدة ذلك ؟ وضحي
    ج: الشرط يفيد الإقناع . لأن الشرط يربط بين السبب والنتيجة

    الحديث الثاني
    الموضوع : السلوك السوي
    المفردات : 1- الكلمات : يقصد الوصايا ( مجاز مرسل علاقته جزئية )
    2- المحارم : مفردها محرمة : وهي ما لا يجوز انتهاكه .

    الأسئلة الموضوعية
    س1 : إلام يدعو الحديث ؟
    ج: يدعو الحديث إلى اتباع السلوك السوي , ويتمثل ذلك فيما يلي :-
    1- أن نبتعد عن المحرمات لنكون أعبد الناس
    2- أن نكون قنوعين راضين بما قسم الله لنا لنكون أغنى الناس
    3- أن نحسن إلى الجار لنكون مؤمنين
    4- أن نحب للناس ما نحب لأنفسنا لنكون مسلمين حقاً
    5- أن لا نكثر من الضحك لأنه يميت القلب

    س2:أخذ الرسول بيد أبي هريرة ، وعد خمساً من الوصايا . ما دلالة ذلك ؟
    ج- ليلفت الأنظار إلى أهمية ما سيقول ، والحرص على تنفيذه

    س3- الحديث يقوم على أسلوب الطلب . ما دلالة ذلك ؟
    ج: ليتم الإقناع بما ورد في الحديث . لأن أسلوب الطلب يربط بين السبب والنتيجة كأسلوب الشرط .
    الأسئلة اللغوية والنحوية والصرفية
    س1 لماذا ذكّر العدد ( خمساً) في عبارة ( وعد خمساً) ؟

    س2: ما المبنى الصرفي لكل كلمة فيما تحته خط فيما يلي :-
    ا_ تكن أعبد : اسم تفضيل ب- أحسن : اسم تفضيل
    جـ - مُؤمنا : اسم فاعل غير ثلاثي د- مُسلماً :- اسم فاعل فوق ثلاثي (لأنه بدأ بميم مضمومة أما الثلاثي فيكون على وزن (فاعل)
    هـ الضحك : مصدر صريح

    س3- استخرجي من النص ما يلي :
    ا_ اسم استفهام : من يأخذ مني؟ ب_ اسم إشارة: هذه
    ج- أحد الأسماء الخمسة: أبي هريرة د- اسم موصول : أو يعلم من يعمل بهن ( لأنها بمعنى الذي

    س4 – أعربي ما تحته خط فيما يلي :-
    أ‌- عن أبي هريرة : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة بدل الكسرة لأنه ممنوع من الصرف
    ب‌- من يأخذ مني هذه الكلمات
    من : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
    هذه : اسم إشارة مبني على الكسر في محل نصب مفعول به
    الكلمات : بدل منصوب وعلامة نصبه الكسرة بدل الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم
    ملاحظة: الاسم المعرف بال بعد اسم الإشارة يعرب بدلاً ما لم يكن خبرا

    ج – أحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلماً
    أحب :
    ما :
    تكن :
    مسلما

    س4- استخرجي من العبارات التالية حروف العطف ، واذكري معانيها
    العبارة الحروف معانيها
    1- يأخذ مني هذه الكلمات فيعمل .
    2- يعمل بهن أو يعلم من يعمل بهن
    3- أخذ بيدي وعد خمساً
    4- 4- ثم قال

    س5: قارني بين نوع ما تحته خط فيما يلي :-
    أ‌- من يأخذ مني هذه الكلمات :
    ب‌- يعلم من يعمل به
    ت‌-

    الحديث الثالث
    الموضوع : فضل العلم

    الأسئلة الموضوعية
    س1 : إلا م يدعو الحديث؟
    ج: يدعو الحديث إلى طلب العلم .

    س2 : ما ثواب من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً ؟
    ج_ ثوابه الجنة .

    س3: للعالم منزلة عالية .( دللي على ذلك من هذا الحديث
    ج: 1- الملائكة تضع ( تخفض ) أجنحتها له ، تواضعاً ، ورضاً بما يصنع
    2- يستغفر له من في السموات والأرض حتى الحيتان في الماء
    3- إن العلماء ورثة الأنبياء في علمهم وفضلهم ومنزلتهم .

    س4- ( وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب )
    • فرقت العبارة بين نوعين من المؤمنين . بيني ذلك
    1- النوع الأول : المؤمن العالم والمتفقه في الدين والأحكام الشرعية .
    2- النوع الثاني :- المؤمن العابد دون علم بأصول الدين
    • وقد فضل الرسول صلى الله علية وسلم – العالم على العابد .
    س5- وضحي الصورة في " فضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب "

    ج: التصوير عبارة عن تشبيه مفرد
    فقد شبه الرسول – صلى الله عليه وسلم – فضل العالم على العابد بفضل القمر في حال سطوعه على بقية الكواكب .
    وفي ذلك دلالة على منزلة العالم .

    الأسئلة اللغوية
    س1 : ما نوع اللام في كل عبارة مما يلي ؟ و ما المعنى الذي أفادته؟
    أ‌- إن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم
    لتضع : اللام ........................................
    لطالب : اللام ..............................................
    ب‌- إن العالم ليستغفر له : اللام : .............

    س2 ما نوع ( من) في كل عبارة مما يلي ؟ وما إعرابها ؟
    أ‌- من سلك طريقاً سهل الله ........ :
    ب‌- ليستغفر له من :

    س3- فرقي في المعنى بين ما تحته خط :-
    أ‌- كفضل القمر على سائر
    ب‌- السائر في طريق الضلال نادم

    س4- أعربي ما تحته خط :
    أ‌- إن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع
    - رضا:
    - بما :
    ب‌- .................. حتى الحيتان :
    ج- فمن أخذه أخذ بحظ وافر :

    الحديث الرابع
    الموضوع : بر الأم
    المفردات : 1- استفتيت : طلبت الفتوى والمشورة .
    3- راغبة : بحاجة إلى الإحسان إليها .

    الأسئلة الموضوعية
    س1 : إلام يدعو الحديث ؟
    ج- يدعو إلى بر الأم والإحسان إليها حتى لو كانت كافرة

    س2: سمح الرسول – صلى الله عليه وسلم – لأسماء أن تصل أمها وهي كافرة .
    ما دلالة ذلك ؟
    ج- إن ذلك يدل على سماحة الإسلام وحرصه على بر الوالدين و لا سيما الأم .

    س3- أسماء – رضي الله عنها لم تصل أمها إلا بعد أن استفتت الرسول – صلى الله عليه وسلم – ما دلالة ذلك ؟
    ج: ان ذلك يدل على إيمان أسماء وحرصها على ألا تقع في الحرام . فلو لم يسمح لها الرسول بذلك لما وصلت أمها . مما يدل إن رضا الله عندها فوق رضا الوالدين ، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق .

    س4: ( عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما ) ما دلالة عنهما ؟
    ج: تدل على إنها وأباها صحابيان . أي رضي الله عنها وعن أبيها

    الأسئلة اللغوية
    س1 : لماذا منعت كلمة أسماء من الصرف ؟

    س2 : ما أصل أو جذر كل كلمة مما يلي :

    ا- صلي : ب- استفتيت:

    س3: استفتيت فعل مزيد بالهمزة
    أ‌- ماذا أفادت الزيادة ؟
    ب‌- ب- اذكري فعلاً مثله :

    س4 أعربي ما تحته خط :
    ا- عن أسماء بنت
    أسماء :
    بنت :
    ت‌- صلي :
    ج – وهي راغبة

    الحديث الخامس :-
    الموضوع : منزلة الشهداء عن الله
    المفردات : كلمه الله كفاحاً : مواجهة ، بدون حجاب

    الأسئلة الموضوعية
    س1 إلام يدعو الحديث ؟
    ج: يدعو الحديث إلى الجهاد في سبيل الله ، والحرص على الشهادة ، لما للشهيد من منزلة عظيمة عند الله .
    س2: خص الله سبحانه وتعالى الشهيد ( عبد الله بن عمر بن حرام ) بمنزلة عالية ، دللي على ذلك
    ج:1- أن الله كلمه كفاحاً أي مواجهة ً وبدون حجاب
    2- أن الله لبى أمنيته في تبلغيه الناس عن منزلة الشهيد ؟و ذلك في الآية الكريمة ( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون )

    س3 – طلب عبد الله بن حرام من الله سبحانه وتعالى طلبين . اذكريهما . هل حقق الله له ذلك ؟
    ج : الطلبان هما :-
    ا- أن يحييه الله ثانية ويعيده إلى الحياة الدنيا ليقاتل في سبيله ويستشهد ثانية لأنه ذاق حلاوة الشهادة في سبيله .
    * الله لم يحقق له هذه الأمنية . والسبب في ذلك انه سبق وذكر في كتابه العزيز أنه من مات فلن يعود إلى الحياة الدنيا ثانية.

    2-أن يبلغ الله الناس أن للشهيد منزلة عالية .
    • وقد حقق الله له هذه الأمنية . بإنزاله الآية الكريمة التالية " ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون "
    س4: كيف عرف النبي صلى الله عليه وسلم – ما دار بين الله وذلك الشهيد ؟
    ج: عرفه عن طريق الوحي . إنما هو وحي يوحى . أو أن الله كشف له عن ذلك.

    الأسئلة اللغوية
    س1 : ما نوع كل حرف تحته خط فيما يلي :-
    أ‌- لما قتل عبد الله .... قال الرسول ....
    ب‌- ألا أخبرك؟
    ت‌- بلى :
    ث‌- د- ما كلم الله أحدا :
    هـ - بل أحياء :

    س2 : إلام يعود كل ضمير تحته خط في العبارة التالية :
    ( انه سبق مني إنهم إليها لا يرجعون )
    مني : الياء
    إنهم : هم
    إليها : ها

    س3: أعربي ما تحته خط :-
    أ‌- لما قتل عبد الله :
    ب‌- ب- كلم أباك كفاحاً :
    أباك
    كفاحاً
    ج – تمن علي أعطك.
    تمن :
    أعطك :
    هـ بل أحياء
    و- تحييني فاقتل :

    الحديث السادس
    الموضوع : التقرب إلى الله
    المفردات : 1- باعاً : المسافة بين الكفين إذا انبسطت الذراعان يميناً وشمالاً.
    2- هرولة : السير بين العدو والمشي .

    الأسئلة الموضوعية
    س1 إلام يدعو الحديث؟
    ج: يدعو إلى التقرب إلى الله إذ أن الله يضاعف أجر من تقرب إليه .

    س2: يعد هذا الحديث قدسياً . ما معنى ذلك ؟
    ج: أي أن صياغته للنبي صلى الله عليه وسلم – ومعناه لله سبحانه وتعالى .
    س3: كيف يتقرب الله إلى العبد؟
    ج: بهدايته وتوفيقه وإبعاد الأذى عنه ورزقه.
    الأسئلة اللغوية
    س1: ورد في الحديث ثلاث كلمات تدل على المقاييس اذكريها .
    س2: أعربي :
    ذراعاً :
    مشياً :

    doaa1990

    عدد المساهمات : 5
    نقاط : 5
    قوة الترشيح : 50
    تاريخ التسجيل : 08/08/2015
    العمر : 26

    رد: ورقة عمل مع إجاباتها في أحاديث نبوية

    مُساهمة من طرف doaa1990 في السبت أغسطس 08, 2015 8:50 pm

    يعطيكي العافيه

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 2:42 am